الرئيسيةالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» شفرات سندريس للبليستيشن ps 2
الإثنين مارس 16, 2009 7:41 am من طرف سنيقر

» كلام للحلوه
الثلاثاء مارس 10, 2009 5:24 am من طرف اربجي

» كلمات رائعة ولاكن الاروع ان تقرأها
الثلاثاء مارس 10, 2009 4:06 am من طرف اربجي

» الصمت
الإثنين مارس 09, 2009 6:16 am من طرف سنيقر

» حبوبات اخر الزمان
الإثنين مارس 09, 2009 5:07 am من طرف سنيقر

» حبوبات اخر الزمان
الأربعاء مارس 04, 2009 11:24 am من طرف اربجي

» سجل حضورك اليومي بلصلاه علي النبي
الأربعاء مارس 04, 2009 1:58 am من طرف اربجي

» مساطيل *مساطيل
الأربعاء مارس 04, 2009 1:23 am من طرف اربجي

» اغرب طريقه لضرب الاعداد
السبت فبراير 28, 2009 9:46 am من طرف سنيقر

برامج
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
تصويت
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
سنيقر
 
ابوعنجه
 
اربجي
 
ali
 
ديسمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 قصة ذي القرنين و العابد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سنيقر
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 126
العمر : 27
الموقع : www.snegar.yoo7.com
العمل/الترفيه : طالب جامعي
الهوايه :
الوسام :
تاريخ التسجيل : 20/10/2008

مُساهمةموضوع: قصة ذي القرنين و العابد   الثلاثاء يناير 27, 2009 8:06 am

عن وهب قال : وجدت في بعض كتب الله عزوجل أن ذاالقرنين لما فرغ من عمل السد انطلق على وجهه ، فبينا هو يسير وجنوده إذ مر على شيخ يصلي فوقف عليه بجنوده حتى انصرف من صلاته فقال له ذو القرنين : كيف لم يروعك ما حضرك من جنودي ؟ قال : كنت أناجي من هو أكثر جنودا منك ، وأعز سلطانا ، وأشد قوة ولو صرفت وجهي إليك لم أدرك حاجتي قبله ، فقال له ذو القرنين : هل لك في أن تنطلق معي فاواسيك بنفسي ، وأستعين بك على بعض أمري ؟ قال : نعم إن ضمنت لي أربع خصال : نعيما لا يزول ، وصحة لاسقم فيها ، وشبابا لاهرم فيه ، وحياة لاموت فيها ، فقال له ذو القرنين : وأي مخلوق يقدر على هذه الخصال ؟ فقال الشيخ : فإني مع من يقدر عليها ويملكها وإياك .
ثم مر برجل عالم فقال لذي القرنين : أخبرني عن شيئين منذ خلقهما الله عزوجل قائمين ، وعن شيئين جاريين ، وشيئين مختلفين ، وشيئين متباغضين ، فقال له ذوالقرنين : أما الشيئان القائمان فالسماوات والارض ، وأما الشيئان الجاريان فالشمس والقمر ، وأما الشيئان المختلفان فالليل والنهار ، وأما الشيئان المتباغضان فالموت والحياة .
فقال : انطلق فإنك عالم ، فانطلق ذوالقرنين يسير في البلاد حتى مر بشيخ يقلب جماجم الموتى فوقف عليه بجنوده فقال له : أخبرني أيها الشيخ لاي شئ تقلب هذه الجماجم ؟ قال : لاعرف الشريف من الوضيع ، والغني من الفقير فما عرفت وإني لاقلبها منذ عشرين سنة ، فانطلق ذو القرنين وتركه ، فقال : ما عنيت بهذا أحدا غيري .
فبينا هو يسير إذا وقع إلى الامة العالمة من قوم موسى الذين يهدون بالحق وبه يعدلون ، فلما رآهم قال لهم : أيها القوم أخبروني بخبركم ، فإني قد درت الارض شرقها وغربها وبرها وبحرها وسهلها وجبلها ونورها وظلمتها فلم ألق مثلكم ، فأخبروني ما بال قبور موتاكم على أبواب بيوتكم ؟ قالوا : فعلنا ذلك لئلا ننسي الموت ولا يخرج ذكره من قلوبنا ، قال : فما بال بيوتكم ليس عليها أبواب ؟ قالوا : ليس فينا لص و لاظنين وليس فينا إلا أمين ، قال : فما بالكم ليس عليكم امراء ؟ قالوا : لانتظالم ، قال : فما بالكم ليس بينكم حكام ؟ قالوا : لا نختصم ، قال : فما بالكم ليس فيكم ملوك ؟ قالوا : لا نتكاثر ، قال : فما بالكم لا تتفاضلون ولا تتفاوتون ؟ قالوا : من قبل أنا متواسون متراحمون ، قال : فما بالكم لا تتنازعون ولا تختلفون ؟ قالوا : من قبل الفة قلوبنا وصلاح ذات بيننا ، قال : فما بالكم لا تستبون ولا تقتلون ؟ قالوا : من قبل أنا غلبنا طبائعنا بالعزم وسسنا أنفسنا بالحلم ، قال : فما بالكم كلمتكم واحدة وطريقتكم مستقيمة ؟ قالوا : من قبل أنا لانتكاذب ولا نتخادع ولا يغتاب بعضنا بعضا ، قال : فأخبروني لم ليس فيكم مسكين ولا فقير ؟ قالوا : من قبل أنا نقسم بالسوية ، قال : فما بالكم ليس فيكم فظ ولا غليظ ؟ قالوا : من قبل الذل والتواضع ، قال : فلم جعلكم الله عزوجل أطول الناس أعمارا ؟ قالوا من قبل أنا نتعاطي الحق ونحكم بالعدل ، قال : فما بالكم لا تقحطون ؟ قالوا : من قبل أنا لا نغفل عن الاستغفار ، قال : فما بالكم لا تحزنون ؟ قالوا : من قبل أنا وطنا أنفسنا على البلاء فعزينا أنفسنا ، قال : فما بالكم لا يصيبكم الآفات ؟ قالوا : من قبل أنا لا نتوكل على غير الله عزوجل ، ولا نستمطر بالانواء والنجوم ، قال : فحدثوني أيها القوم هكذا وجدتم آباءكم يفعلون ؟ قالوا : وجدنا آباءنا يرحمون مسكينهم ، و يواسون فقيرهم ، ويعفون عمن ظلمهم ، ويحسنون إلى من أساء إليهم ، ويستغفرون لمسيئهم ويصلون أرحامهم ، ويؤدون أمانتهم ، ويصدقون ولا يكذبون ، فأصلح الله لهم بذلك أمرهم .
فأقام عندهم ذو القرنين حتى قبض ، وكان له خمسمائة عام .(1)
----------
(1) البحار ج12 ص 175

_________________
سـنـيـقـر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://snegar.yoo7.com
 
قصة ذي القرنين و العابد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سنيقر :: (¯`·._) (القسم الديني) (¯`·._) :: القصص-
انتقل الى: